منتدى نور المهدى فلسطين
السلام عليكم
أهلا بك معنا زائرنا الكريم
فلسطين فى القلب
والأقصى فى عيوننا

منتدى نور المهدى فلسطين

منتدى فلسطينى عربى إسلامى يهتم بالقضية الفلسطينية والشؤون العربية والاسلامية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشهيد المجاهد محمد جميل النجار - ملف خاص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيف الأمة



عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 12/07/2010

مُساهمةموضوع: الشهيد المجاهد محمد جميل النجار - ملف خاص   الجمعة 14 يناير 2011, 4:02 pm











بعد رحلة طويلة من الجهاد والعطاء
العدو يغتال أحد مجاهدي سرايا القدس
بقصف في محافظة خانيونس


* الإعلام الحربي- خاص *
استشهد أحد مجاهدي سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وأصيب أربعة مواطنين آخرين في قصف صهيوني استهدف دراجة نارية شرق محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة.
وزفت السرايا في بيان لها شهيدها المجاهد "محمد جميل النجار" (25 عام)، من سكان بلدة قيزان النجار في المنطقة الشرقية من محافظة خانيونس، وأن طائرات الاستطلاع استهدفته في عملية اغتيال جبانة طالته في المنطقة ذاتها.
وأكدت السرايا على أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً، وأن ردها سيكون في الوقت والمكان المناسبين.
وإليكم نص البيان:




﴿ مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تبديلا﴾
بيان عسكري صادر عن سرايا القدس
استشهاد أحد مجاهدي السرايا إثر عملية اغتيال جبانة شرق خانيونس
من جديد .. تتعانق أرواح شهدائنا ومجاهدينا .. الذين سطروا بدمائهم صفحات من المجد والشموخ، وكتبوا التاريخ بمداد الدم الزكي والأشلاء الطاهرة أن لا وجود لهذا العدو على أرضنا المباركة.
هي الشهادة تأتي طواعية لمن يصطفيه الله .. هي طريق مجاهدي سرايا القدس وغيرهم من شرفاء الوطن والأمة الذي عنه لا يحيدون وإليه هم سائرون شهيداً تلو الشهيد..
بكل آيات الجهاد والانتصار تزف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى رضوان الله تعالى المجاهد:
محمد جميل النجار "25 عام" من سكان قيزان النجار
والذي استشهد إثر عملية اغتيال جبانة طالته أثناء قيادته دراجة نارية في منطقة "معن" شرق محافظة خانيونس جنوب القطاع.
إننا في سرايا القدس وإذ نزف شهيدنا البطل، لنؤكد أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً، وسيكون الرد في الوقت والمكان المناسبين.
جهادنا مستمر..عملياتنا متواصلة
(وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)
ســـرايـا القـــدس
الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
الثلاثاء 6 صفر 1432 هـ، الموافق 11-1 – 2011



سرايا القدس
الإعلام الحربي- خاص :

كيف لا يكون الوصول قريباً إلي الجنة، و"أبا خليل " في ميادين الجهاد يقاتل! وكيف يكون بعيداً مَن كانت آلام جراحه تسبيحاتِ الصابرين.. وهو كان كمن رأى الجنّة فلم تزده إلا يقيناً، وهو الذي لامس الشهادة غير مرة، وفرّت من بين أصابعه، فهانت نفسه أكثر من ذي قبل.
"محمد النجار"، " أبا خليل " الذي نسج النصر ببندقيته وصواريخه المباركة، لم يهدأ له بال, استهدفه العدو الجبان أكثر من مرة بغدره ومكائده ,ولكن ظلّت البندقية الملقمّة بين يديه على موعد جديد مع النصر الإلهي.
مع الشهيد المجاهد "محمد جميل النجار"، تضيع البدايات، فعند كل حرف وقفة طويلة، ومع كل فاصلة يتكشف لنا مفصل مهم من تاريخ كان جسده جغرافيته.
بلى، لقد حمل جسده أوشام الكثير من الجراحات التي لم يلتئم بعضها، وظلّ الوجع رابضاً في أعماقها حتى نَسي كيف تكون الحياة من دون ألم.. ذلك الألم الذي لم يفتَّ من صلابة عزيمته وشوقه لمقارعة العدو الصهيوني، الذي حملت بصماته الكثير الكثير من تواقيع " أبو خليل" في أكثر العمليات إيلاماً له –كما قال العدو الصهيوني-.‏
لقد ارتاحت المواقع الصعبة تحت أقدامه، ونبتت راياته في متاريسها، ووصلت أنامله إلى العمقِ. فهو كان نافد الصبر في انتظار العدو، فتراه يستكشفُ المواقع، ويستشرف الوقائع، ليرسمَ الغدَ بخطِّ قلمه المُتقن المتيقن من أروع الانتصارات.‏
إنّه الشجاعة والمبادرة، والوفاء المتوقد الملتحم مع أزيز الرصاص، فلم يستطع للحظة واحدة أن يختزل نفسه من السلاح، فهما كروحٍ واحدةٍ في جسد وقطعة حديد، يتنفسان العشق الخالص لرائحة الدّم الراعف على الترابِ؛ "والجنّة أزلفت للمتقين".
كان الشهيد "أبا خليل" تربطه علاقة اجتماعية قوية بكل من يعرفه من أهله وجيرانه وأصدقائه، وكان داعية لهم للإيمان والالتزام بغير لسانه. فدماثة أخلاقه ونبله وشهامته، تركت الأثر البالغ في نفوسهم.
لقد عكس بحياته الإنسان المتميز، فهو ولد بار بوالديه، ربّاه والده على حبّ الوطن والتضحية لأجله، فحفظ الدرس جيداً، وطبقه في كل سكنة من سكنات حياته، فلم يغب عن خاطره لحظة الوطن الجميل، فامتشقَ محمد سيف حقه من غمد القهر الذي لوّن الأيام الطويلة، وكتبَ أن الأرض لله يورثها لمن يشاء من عباده المخلصين.
وفي ساحات النزال.. كان يكتب على قصاصات الورق الصغيرة "ان صبر ساعة خير من عذاب الابد,واذا تعب العبد قليلا استراح طويلا". وقد لاحق فلول الصهاينة في أكثر من معركة, التحمَ معهم، كما كان دائماً وجهاً لوجه، ولكنهم كعادتهم سرعان ما كانوا يديرون الظهر للفرار.
وأصيب الشهيد المجاهد "محمد النجار"، في إحدى معارك التصدي للعدو الصهيوني، فأُدخل إلى المستشفى حيث خضع لعملية جراحية، وضمدت جراحاته، ولكن ذلك لم يبعده عن المواجهة، حتى لم يعد يتحمل المكوث أكثر في السرير، فنزع الضمادات، وعاد ليقف جنباً إلى جنب مع المجاهدين.
وفي عصر يوم الثلاثاء أغار الطيران الحربي الصهيوني الحاقد علي الدراجة النارية التي كان يستقلها الشهيد "محمد" بصاروخين علي الأقل ، واستشهد علي إثرها وتحول جثمانه الطاهر إلى أشلاء تتطاير بوجه العدو الغاصب.
لقد نزفت روحه على تراب وطنه وإذا ظنّ الصهاينة أنهم تشفّوا بقتله، فإنهم يدركون جيداً أنه الرجل الذي حمل عمره ذخيرةً للجهاد، وأنه كان السبّاق في الميادين. لقد استشهد "محمد النجار"، في معركة كان لها بطلاً، وكانتْ له نقطة ختام.

















صورة الشهيد "محمد النجار" وهو بالعناية المركزة أثناء إصابته الأولى









الناطق باسم السرايا :
حالة الهدوء لا تعنى نفي حق المقاومة في الرد على العدوان


أكد أبو أحمد الناطق باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن إجماع المقاومة على توفير حالة الهدوء في غزة لا ينفي حق المقاومة في الرد على العدوان الصهيوني المتصاعد بحق أبناء شعبنا.
وقال "أبو أحمد" في تعقيبه على عملية الاغتيال التي طالت أحد مجاهدي سرايا القدس جنوب القطاع، "إن سرايا القدس فهمت الرسالة الصهيونية جيداً وتعرف الوقت المناسب للرد على الجريمة"، مؤكداً أن الفصائل كما أجمعت على توفير حالة الهدوء في غزة، فقد أجمعت على الرد على الجرائم الصهيونية بحق أبناء شعبنا.
وكانت سرايا القدس قد زفت المجاهد "محمد جميل النجار" (25 عام) والذي استشهد إثر عملية اغتيال طالته في منطقة قيزان النجار شرق خانيونس.




العدو يزعم :
إغتيال الشهيد "النجار"حال دون تنفيذ عملية فدائية كبرى



أصدر الناطق باسم جيش الاحتلال بياناً حول اغتيال الشهيد محمد النجار، أحد مجاهدي سرايا القدس ادعى فيه: " أن الشهيد محمد النجار شارك في التخطيط لعملية تفجيرية كبرى في عمق "الكيان الصهيوني" .
و أضاف: "إن اغتيال النجار من قبل سلاح الجو الصهيوني شوش خروج العملية لحيز التنفيذ".
كما جاء في البيان بأن عناصر سرايا القدس، الجناح العسكري للجهاد الإسلامي كثفوا خلال الايام الماضية اطلاق النار باتجاه قوات الإحتلال الصهيوني.
الجدير ذكره أن سرايا القدس وعلى لسان الناطق بإسمها "أبوأحمد" أكدت على أن إجماع المقاومة على توفير حالة الهدوء في غزة لا ينفي حق المقاومة في الرد على العدوان الصهيوني المتصاعد بحق أبناء شعبنا.
وأضاف "أبو أحمد" بأن سرايا القدس فهمت الرسالة الصهيونية جيداً وتعرف الوقت المناسب للرد على الجريمة"، مؤكداً أن الفصائل كما أجمعت على توفير حالة الهدوء في غزة، فقد أجمعت على الرد على الجرائم الصهيونية المتواصة بحق الشعب الفلسطيني



الجهاد الإسلامي
يوجِّه رسالةً لوزير الحرب الصهيوني :
لا تُعِّد الكَرَّة مجدداً مع غزة



حذَّرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وزير الحرب الصهيوني أيهود باراك من مغبة شن حرب عدوانية جديدة ضد غزة، مؤكدةً أن القطاع عصيٌ على الانكسار والانحناء.
وعقَّب شهاب على توعد وزير الحرب الصهيوني باراك ، بمزيد من الضربات في القطاع المحاصر بالقول:" هذا يعكس مدى الغطرسة والعنصرية والعدوانية التي تتملك قادة العدو وجنرالاته ومن ضمنهم الإرهابي باراك قاتل الأطفال"، مضيفاً:" هذا الاستعراض للقوة لن يخيف الشعب الفلسطيني على الإطلاق".
وذكَّر شهاب في مقابلة مع وكالة انباء فارس، باراك بأن انتفاضة الأطفال في غزة والضفة هي التي أسقطت حكومته في العام 2000م؛ وذكره كذلك باستجدائه للراحل أبو عمار من أجل التوصل لاتفاق يُجهض الانتفاضة التي واصلها أطفال الحجارة ورجال المقاومة وكسروا بفضلها هيبته وهيبة جنوده الجبناء.
ووجَّه المتحدث باسم الجهاد رسالةً واضحةً لوزير حرب الاحتلال وجنرالات العدو التي يلوحون فيها بشن عدوان عسكري واسع في غزة، قال فيها:" لا تُعديوا الكَرَّة مجدداً، لأن غزة عصيةٌ على الانكسار وشوكةٌ في حلق الغزاة ".
وفي تعليقه على ادعاء العدو بأن اغتيال المجاهد في سرايا القدس محمد جميل النجار شوَّش على خروج عملية كبرى في عمق الكيان لحيز التنفيذ، بيَّن شهاب أن هذا يأتي من باب الدعاية وخلق المبررات وسعي العدو لتسجيل نجاحات واهمة.
ولفت إلى أن حركة الجهاد الإسلامي تخوض صراعاً طويلاً وممتداً وهي مستعدةٌ في كل وقت لدفع ثمن وتضحيات جسام في سبيل تحقيق غايات وطموحات الشعب الفلسطيني.
وقال شهاب:
" نحن ندرك بأن الحرب كرٌ وفر، ونحن لا نخوض حرباً نظامية ضد الاحتلال المدجج بكل أنواع الأسلحة، والأيام القادمة ستثبت للصهاينة أنهم لن يحققوا نجاحاً باغتيال المجاهدين، ولذلك سيعلمون عمَّا قريب بأن الشعب الفلسطيني كله جاهز للشهادة والتضحية ولن يخسر كثيراً بفقدان هذا القائد أو ذاك المجاهد".
وأشار المتحدث باسم الجهاد الإسلامي إلى أن حركته تتبع إستراتيجية في مواجهة الاحتلال وصراعها الممتد معه، مؤكداً أن تلك الإستراتيجية غير مبنية على ردود الأفعال وإنما ما يحكمها هو الالتزام بالمقاومة والتصدي للعدوان بحق كل أبناء الشعب الفلسطيني.
وشدد شهاب على أنهم ملتزمون بما سبق وترجمة هذا الالتزام منوطةٌ بالمجاهدين في الميدان، الذين يقدرون الكيفية والطريقة المناسبة وفقاً لما تمليه ظروف وتعقيدات العمل الميداني.
وفي معرض تعقيبه على دعوة الناطق باسم الحكومة الفلسطينية في غزة طاهر النونو الفصائل إلى احترام التوافق الوطني فيما يتعلق بالوضع الميداني في القطاع وإعلانه بأنهم سيقومون بإلزام الجميع بهذا التوافق، رأى شهاب في مثل هذه التصريحات بأنها غير مناسبة كون العدو يستخدمها في دعايته.
ونوَّه إلى أن الفصائل الفلسطينية حريصةٌ على رفع المعاناة وكسر الحصار عن غزة، مبيَّناً أن قياداتها يدركون تماماً بأن هذا من أبرز أولوياتهم في هذه المرحلة.

* * *
يتبع



التوقيع / سيف الأمة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيف الأمة



عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 12/07/2010

مُساهمةموضوع: الشهيد المجاهد محمد جميل النجار - ملف خاص/ جـ2   الجمعة 14 يناير 2011, 6:34 pm











*** جـ 2 ***





﴿ مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تبديلا﴾

الشيخ المجاهد نافذ عزام
عضو القيادة السياسية لحركة الجهاد الإسلامى فى فلسطين
يؤكد أن :
"الجهاد" سيحافظ على طريق المقاومة الذي تزين بدماء الشهداء
توعدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين العدو الصهيوني بالرد على جريمة الاغتيال الصهيونية بحق الشهيد "محمد جميل النجار" في مدينة خان يونس.
وقال الشيخ "نافذ عزام"
في كلمة له أمام الآلاف من المشاركين بموكب تشيع الشهيد النجار " أن كل الخيارات للرد على هذه الجريمة ستبقى مفتوحة. وأشار عضو القيادة السياسية الشيخ "عزام"، رفض حركته المشاركة في أي انتخابات أو حكومات مرتبطة بنهج اتفاقية أوسلو حسب وصفه.
وشدد عزام أن حركته لن تفرط بالمبادئ والحقوق الفلسطينية وأن نهج المقاومة هو الذي سيتجذر ,مشيراً إلى أن التهديدات الصهيونية لن تخفينا .
وقال عزام :
" أن ما تقوم به أمريكا لا يمكن أن يغير الوقائع والحقائق ,مؤكداً أن تحقيق الانتصار واستعادة كامل فلسطين لأصحابها بات مسألة وقت .
وأضاف عزام :" ماذا نملك لنقول أمام دماء الشهيد محمد الزكية وأين هي الكلمات التي توفي عائلته ورمزوها ,مبيناً أن محمد اختار طريقه ونهايته وهو سعيد بما اختار وقصة الاستشهاد ليست جديدة.
وأكد على أن حركته ستحافظ على صوابية طريق الجهاد والمقاومة الذي تزينت به دماء الشهداء.
ولفت عزام إلى أن من اختار الشام وسواحلها وفلسطين وبيت المقدس يؤمن أن كل التغيرات وما يجري في العالم لايمكنه أن يحرفنا عن طريق المقاومة ولا يمكن أن يدفعنا للرضوخ أو الاستسلام وقد تكون التوازنات في غير صالحنا قائلاً:"قد نجبر في لحظة ما على تقديم ما يسمى بالتهدئة لكننا لن ننسى شهدائنا ولن نفرط في مبادئنا وثوابتنا.
الجدير بالذكر أن طائرات الاحتلال الصهيونية استهدفت بالأمس المجاهد محمد النجار بصاروخين على الأقل, عندما كان يستقل دراجته النارية شرق خان يونس.



* * *



عين على العدو
"الخنزير الإرهابى / إيهود باراك - وزير الحرب الصهيونى "
يهدد بإستئناف عمليات الإغتيال ضد كوادر المقاومة
إتُخذ قرار اغتيال "النجار" أثناء جولة له قرب غزة




هدد وزير الحرب الصهيوني "إيهود باراك"، باستئناف عمليات الاغتيال بحق كوادر المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة رداً على تواصل إطلاق الصواريخ والقذائف اتجاه مواقع الاحتلال المحاذية للقطاع.
جاءت أقوال باراك خلال زيارة قام بها، مساء الثلاثاء، لمقر قيادة قوات جيش الاحتلال بإحدى القواعد العسكرية المحيطة في قطاع غزة، وأثنائها أقدمت طائرات الاستطلاع على اغتيال المجاهد في سرايا القدس "محمد جميل النجار".
وأضاف "ننصح المنظمات الفلسطينية بعدم اختبار قدرات قواتنا وقيادة المنطقة الجنوبية في الصمت طويلاً على الهجمات التي يقوم بها الإرهابيون الفلسطينيون". على حد وصفه.
وتابع "إذا استمر إطلاق النار من قطاع غزة على الأراضي الإسرائيلية فان الطرف الفلسطيني هو الذي سيتضرر من ذلك"، مشدداً على أن جيش الاحتلال سيتصدى لما وصفها بـِ "المجموعات التخريبية" التي تحاول زرع العبوات الناسفة قرب السياج الأمني المحيط بالقطاع.

* * *


صفحات داخلية
الصور العسكرية للشهيد المجاهد "محمد جميل النجار












صورة الشهيد "محمد النجار" وهو بالعناية المركزة أثناء إصابته الأولى







* * *


صفحات داخلية
صور جنازة الشهيد المجاهد "محمد جميل النجار






















المجد والخلود لشهدائنا الأبرار



* * *
الإعلام الحربى - سرايا القدس / لواء خان يونس
يقدم : أنشودة للشهيد المجاهد محمد جميل النجار
رابط تحميل النشيد :
http://files.saraya.ps/2010/mohamd_nagar.mp3
إضغط على الرابط
وحمل النشيد /حفظ باسم save target as أو save link as

أنشودة /هبت والله رياح الجنة وشهيدنا بالحور إتهنا

التوقيع / سيف الأمة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشهيد المجاهد محمد جميل النجار - ملف خاص
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور المهدى فلسطين :: * ملتقى فلسطـــين الحبيبة * :: منتدى المقاومة الفلسطينية-
انتقل الى: